والحصيلة الجديدة هي نتيجة سندات طرحتها الحكومة المصرية الأسبوع الماضي ببورصة لوكسمبورج بأجل يتراوح ما بين 5 سنوات إلى 30 سنة وفائدة ما بين 6.1 في المئة و8.5 في المئة.

وفاقت الطلبات حجم العروض بنحو ثلاثة أمثال، ما يعكس الإقبال على السندات المصرية وزيادة الثقة في الاقتصاد المصري على حد تقدير خبراء الاقتصاد.